افتتاح معرض يسلّط الضوء على الوجه الإبداعي للمساعدات المنزليات في الإمارات

تفتتح فلايشمان هيلارد و’ذي سامنيس بروجكت‘ في الرابع والعشرين من شهر مايو معرضاً فنياً في مركز ’جلف فوتو بلس للتصوير‘ في السركال آفينو، ويضم مجموعة من الأعمال الفنية والصور الفوتوغرافية.

ويأتي الحدث في إطار المبادرة التي أطلقتها ’ذي سامنيس بروجكت‘ تحت عنوان ’سولز آند ستوريز‘، وتستعرض فيه الشركتان أعمال فنية لمجموعة من المساعدات المنزليات اللاتي قامت كل منهن بتزيين زوج من الأحذية بتصاميم مميزة تروي قصصهن وتعبر عن شخصيتهن، إلى جانب مجموعة من الصور الفوتوغرافية التي التقطت بعدسة الفنانة الإماراتية أماني الشعالي.

هذا وكانت فلايشمان هيلارد قد وضعت في العام 2016 هدفاً عالمياً طموحاً يتمثل بإنفاق 2 مليون دولار للمشاريع الخيرية المرتبطة بالاندماج الاجتماعي، مع تخصيص فروع الشركة حول العالم بمشاريع تدعم أهداف الأفراد في المجتمعات المحلية التي يعملون بها.

وبهذه المناسبة، قالت لوسي أوبراين، المدير العام والشريك في فلايشمان هيلارد الإمارات العربية المتحدة: “تأتي مبادرة FH4Inclusion تعزيزاً لجهود الشركة في تزويد العلامات التجارية بصوت تتحدث به بالنيابة عن المجتمعات التي قد لا تمتلك فرصة التعبير عن ذاتها، إذ نكرس جهودنا لتزويدهم بمنصة يتحدثون بها عن قصصهم ويعبرون فيها عن ذاتهم، والعمل مع ’ذي سامنيس بروجكت‘ يمثّل امتداداً طبيعياً لهذه الجهود، وتشجيعاً لمبادرات الاندماج الاجتماعي في الإمارات العربية المتحدة.”

من جانبها، قالت لينا نحاس، المسؤولة في ’ذي سامنيس بروجكت‘: “من الضروري لنا كمجتمع الانخراط في المشاريع المحلية الهادفة والمؤثرة، وتتيح لنا مبادرة ’سولز آند ستوريز‘ القدرة على الاطلاع على تفاصيل حياة هذه النساء المتفانيات، وإتاحة الفرصة لهن للحديث عن قصصهن في جوٍ من الراحة والمساواة، وهي منصة تساعد في التشجيع على الاندماج الاجتماعي في الإمارات العربية المتحدة، مع رسم انطباعات فنية في المجتمعات التي قد لا تكون قادرة على المشاركة عادةً في الفعاليات الفنية.”