بالتعاون مع جمعية العلاقات العامة والاتصالات في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا فلايشمان هيلارد تستضيف جلسة نقاش حول دور الذكاء الاصطناعي في قطاع العلاقات العامة والاتصالات

في الصورة من اليسار إلى اليمين جاريد كارنيسون، مدير إقليمي للتواصل الاجتماعي والابتكار لدى فلايشمان هيلارد، وباويل سوبجاك، المدير وشريك تطوير الأعمال في شركة آي بي إم الشرق الأوسط وأفريقيا، وريحان خان، المدير الإقليمي للاستشارات والابتكار في بريتيش تيليكوم، الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، وفيتالي دوك، عالِم البيانات لدى وبيزل الشرق الأوسط، ومارك سوتون، محرر المجموعة، مجموعة آي تي بي للنشر، ومديرة الجلسة تاميرون كارنيسون، مدير مساعد في فلايشمان هيلارد.

دبي، الإمارات العربية المتحدة، 31 أكتوبر 2017 – استضافت شركة فلايشمان هيلارد الشرق الأوسط بالتعاون مع جمعية العلاقات العامة والاتصالات في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا جلسة نقاش جمعت مجموعة من الخبراء في مجال الذكاء الاصطناعي والعلاقات العامة والاتصالات، وناقشوا فيها كيف استطاعت تقنيات الذكاء الاصطناعي التحوّل لتصبح جزءاً لا يتجزأ من التواصل والاتصالات في حقبةً تتسم بتسارع الأخبار وتخصيصها.

هذا وناقش المجتمعون الإمكانيات والاحتمالات لتقنيات الذكاء الاصطناعي في قطاع العلاقات العامة والاتصالات، وكيف تمكّنت في فترة وجيزة من تغيير وجه القطاع وأعادت تشكيل الطريقة التي يتم بها استهلاك وتطوير المحتوى.

تجدر الإشارة إلى أن جلسة النقاش جاءت كجزء من سلسلة فعاليات المنارة التي تنظمها فلايشمان هيلارد، وتأتي في ظل اعتماد دبي الذكاء الاصطناعي كنهج وطني يهدف إلى تضمين هذه التقنيات في كافة تفاصيل الحياة اليومية للأفراد. وتستمد ’المنارة‘ تستميتها من الدور الفاعل الذي تلعبه دبي في نشر التقنيات وسرعة تبنيها للحلول المبتكرة ونقلها لكافة أرجاء المنطقة والعالم.