قطاع المنتجات والخدمات الاستهلاكية

غيرت عوامل عدة طريقة تواصل شركات المنتجات الاستهلاكية مع أصحاب المصلحة الرئيسيين كلياً، بما في ذلك عدم الاستقرار الاقتصادي والتحول الرقمي والاجتماعي وصعود الأسواق الناشئة والثقافة الاستهلاكية العالمية. وهذه التغييرات تعني أن استراتيجياتنا المعتمدة اليوم لن تناسب حاجة الشركات غداً للحفاظ على قدراتها. لذلك ينصبّ تركيزنا على الجهوزية للمستقبل والاستمرار بالابتكار بما يتيح للشركات والعلامات التجارية التواصل الدائم بطرق تعزز من أدائها.